• أنا إسمي احمد من اسكندريه عندي ٢٩ سنه القصه حقيقيه
    فرح أخويا كان من سنتين ف الابراهيميه
    طبعا كل الاقارب لازم يحضرو الفرح ، اتصلنا بخالتي وعماتي واخوالي وكل الاقارب
    كان الفرح يوم الجمعة وجت خالتي متجوزة ف القاهرة وقاعده ف المعادي جت قبل جوزها وعياله باسبوع عشان تساعد ماما ف حاجات الفرح
    خالتي نرمين ٤٣ سنه جميله وبيضة وملف صدر متوسط و التوته كبيره كرفي
    أول يوم جت فيه قعدنا اتعشينا وهي وماما نزلتو يشترو شويه طلبات ورجعو الساعه ١٢ بليل
    أخويا بردو رجع ف نفس الوقت
    قعدنا شربنا عصاير
    وع الساعه ٣ دخلت نمت عندي اوضه لوحدي فيه كمبيوتر ودولاب وسرير شويه لقيت خالتي بتقول لماما لا يا ايمان خلي محمود إللي أخويا العريس ينام لوحده يكلم خطيبته عشان مش ازعجه أنا هروح أنام عند حازم
    لقتها بتخبط ودخله قالتلي معلش هنام ف الاوضه
    قولتله تعالي ياخالتو
    أخدت نفسي وخرجت

    محارم عربي - سكس نساء مع حيوانات - سكس كلب ينيك بنت - افلام سكس حيوانات - اب ينيك بنته - تحميل نيك امهات - مقاطع سكس عربي - سكس كلاب - تحميل صور سكس - افلام جنس اخوات - سكس نسوانجي
    روحت ع الانتريه وروحت ف النوم نص ساعه لقيت خالتي بتصحيني قالتلي يابني قوم نام جوه
    قولتله السرير مش هيكفي قالتلي أنا هنام ع الارض
    قولتلها لاء أنا إللي هنام ع الارض
    كانت لبسه عبايه بيتي ضيقه ع جسمها خالص
    والاندر بين من العباية
    هي نامت وأنا نمت ع الارض قالتلي لاء تعال جمبي هنا
    قولتلها مش هينفع
    قالتلي بردو أنا مش جايه عشان إنت تنام ع الارض
    قولتلها خلاص قالتلي شغل المكيف
    شغلت المكيف واتغطط ببطانية خفيفه وأنا بدون غطا
    ع الساعه ٥ الصبح الكهرباء قطعت
    قالتلي المكيف مش شغال قولتلها الكهرباء قطعت
    قالتلي أنا حرانه
    أنا سبتها ونمت
    شويه لقيت صوت بيتحرك جمبي ببص لقيت خالتي بالاندر وبرا شفاف
    قربت منها ووشي ف وشها
    حلمه بزها كان لونها وردي والبرا ابيض شفاف
    فضلت أيدي تمشي لحد ما أيدي بقى ع بزازها
    وأنا عامل نفسي نايم
    وهي كانت نايمه لقتها اتعدلت وبقت ع ظهرها
    أوف ع جمال كسها ونفخت شفايفه أنا بصيت ع كسها زبي ولع ووقف

    سكس حيوان - سكس اخوات اجنبي - افلام سكس اخوات - تحميل افلام نيك - صور نيك - تحميل نيك - محارم مصري - فيلم نيك ساخن - تحميل سكس امهات - سكس ام وبنتها - سكس اخوات عربي
    حطيط صبعي جوه حز الاندر وبداءت انزلها الاندر ونزلت البنطلون و البوكسر وزبي ف قمة محنته كان واقف أوي
    نزلت الاندر بقا كسها كله بيان ابيض شفايفه منفوخه شعره خفيف
    حطيط أيدي عليه أول لما مسكته صحيت إنت بتعمل إيه يابن الكلب ياوسخ
    مرضتش اسيبه وتشيل ف أيدي
    هصوت هصوت امسكه اكتر
    روحت قايم واقف ع السرير وفاتح رجليها
    انت هتعمل إيه يابن الكلب ياوسخ
    ونزلت وسط رجليها بزبي واختها ف حضني وهي عماله تزق فيا اوعي ياوسخ اوعي أنا هفضحك أنا هخرب بيتك جوزي هيقتلك
    حضنت شفايفها
    وزبي ع كسها شفايفها بداءت تحضن ف شفايفي
    رأس زبي بدأت تدخل كسها
    دخلته كله بتقولي كل ده إنت عاوز آوي كدا
    قولتله آيوه آنتي جسمك عجبني قطعت البرا ونزلت رضاعه ف حلمات بزازها تقولي براحه إنت مفتري وبتاعك كبير وعريض بيوجعني
    قالتلي قوم اقفل الباب ليكون مفتوح

    افلام سكس - ءىءء - سكس مصري - سكس عربي - سكس امهات - صور سكس - سكس ا غتصاب
    قومت قفلت الباب قالتلي المره دي وبس واخدتها ف حضني
    بوس واحضان
    شدتها ع طرف السرير ورجليها ع كتافي
    ودخلته إنت حبيبي إنت جوزي وبقا داخل طالع ف كسها وكسها عمال يجيب آوي
    بتقولي متعني آوي عوضني إنت زبك حلو آوي بينيك حلو آوي
    اااااااااه ياكسي نكني آوي
    قولتها عاوز امص شفايف كسك عملنا وضع 69 كسها كان فوق بوقي
    لحست فيه لحد ما بداء ينزل وهي بترتعش حضنت شفايف كسها بشفايفي لقتها بتصوت تقولي كسي مش قادره مش قادره
    عضيت شفايف كسها آوي
    بتقولي يابن المتناكه كسي هيموتني
    لحد ما جابت الشبق الابيض
    بتقولي أول مره اتناك ف حياتي إنت حسستني إن مدام بجد
    وخدت زبي تمص فيه
    ونمت ع ظهري وطلعت ونزلت ع زبي حبيبي وجوزي إللي بينكني ويمتعني وتقولي بجيب أول لما تقول كدا أخدها ف حضني وهي بتجيب ادخله واطلعه جامد
    اااااااااه ياكسي قولتلها أنا هجيب قالتلي جيب لبن زبك جوه خالتك مراتك حبيبتك

    نيك حيوانات - قصص سكس مصورة - سكس متحرك - صور سكس - سكس مصري عرب نار - فلم سكس حيوانات - نيك عنيف - سكس امهات اجنبي - سكس عربي محارم


  • امي عندها ازدواج شخصيه. مريضه نفسيا ببشاعه. بالنهار ست طبيعيه و بالليل شرموطه. لو شفتوا فيلم بئر الحرمان بتاع سعاد حسني هتفهموا قصدي. ماما بعد الساعه 2 الفجر وهي ست تانيه. بابا **** يرحمه كان مخبي الموضوع عن كل الناس. و كان بياخد باله عليها. طبعا مكنش بيحكيلي بالتفاصيل. بس هي كانت بتبقى غريبه بعد 2 الفجر دايما. لانچيريهات عريانه اوي. تقعد تدلع على بابا. و اوقات كنت بحس انها بتدلع عليا. بابا برر ده بان الدنيا حر. وبعد كده بقى يحبس نفسه معاها فالاوضه من بالليل لحد الصبح. بعد طلوع الشمس. لحد ما ترجع طبيعيه خالص. ترجع الدكتوره النفسيه الناجحه اللي مشهوره فمجالها. ماما ناردين ماجد. 42 سنه. ست شاطره اوي و ناجحه اوي. و بابا رامي يونس 46 سنه. و انا الابن المحظوظ اللي عاش اجمل علاقة محارم مع مامته. انا كريم رامي يونس و عندي 20 سنه. فالكليه. بدرس هندسه. مليش اخوات. وحيد. قبل ما احكيلكم ازاي عملت علاقه مع ماما. لازم احكيلكم عن سبب مرضها وتعبها النفسي.

    صور سكس - صور نيك متحركة - صور سكس متحركة - صور سكس نيك - صور نيك متحركة قوية - صور كس - نيك متحرك - تنزيل صور سكس متحركة - صور زب

    ماما اكتشفت حاجه كانت مستخبيه. عرفت انها بنت حرام. اكتشفت بالصدفه ان جدي ميبقاش باباها. و ان جدتي كانت مقضياهة مع الرجاله. جوابات و رسايل و صور ملط قديمه. طبعا انا عرفت ده لما اتصنت على بابا و هو بيتكلم مع ماما. و ماما كانت منهاره. و فعلا هو ده سبب العقده النفسيه اللي صابت اشهر و انجح دكتوره نفسيه. يومها بعد الساعه 2 الفجر. سمعت صوت اهات ماما. اول مره اسمعها وهي بتتناك. هي جسمها حلو وصغيره لسه فالسن. انا عمري اصلا ما كنت بفكر فالمحارم. وده لاننا ولاد ناس و متربيين. و بابا و ماما من الناس اللي الناس بتحترمهم. يااااه. ذكريات كتير. ذكريات ماما و السكس. اليوم ده ماما كانت بتصوت بمحن اوي طول الليل. ولقيتها دخلت عليا اوضتي باللانچيري. و لقيت بابا بيجري بيشدها. دخلها الاوضه. و قعد يزعقلها (فيه ايه يا مجنونه. مش كفايه فاتحه الشباك. مالك يا ناردين. وازاي تطلعي لابنك كده. انت اتجننتي؟!)

    صور طيز - قصص سكس - قصص سكس مصوره - قصص سكس محارم - قصص نيك محارم - تحميل نيك محارم - سكس عائلي محارم - تنزيل سكس اجنبي - تحميل سكس مصري - نيك الام - نيك حيوانات - سكس الام وابنها

    عايز اقوللكم ان ماما عمرها ما قعدت قصادي عريانه فيوم. دايما بتراعي اني كبير. شغلها متعب و مش سهل زي ما بقية الناس فاكره. بتتعامل مع ناس غلبانه جدا عقولهم تعباهم. غني او فقير. الكل بيفضفضلها. لحد ما عرفت السر اللي قلب كيانها. اصلها مثاليه جدا. وكل حياتها مثاليه. مثاليه فعملها. و مثاليه فامومتها. و كمان مثاليه مع بابا. بابا مهندس و شغله فيه سفر كتير. بس بسبب مرض ماما ساب شغله. فضل جنبها. دارى عليها. وحاول يعالجها. كنت بسمعه بيتكلم مع دكتوره نشوى صديقة ماما. دكتوره نفسيه برضه. وهي الوحيده اللي كانت تقدر تساعدنا. بابا ماتكسفش أنه يلجأ ليها. كنت بسمع بابا بيكلم طنط نشوى فالموبايل. هم مكانوش معرفينها حاجه. كانوا بيحاولوا يعالجو الموضوع من غير ما يجرحوها. اصلها كانت بتتحول اوي. بتتقمص شخصية فتاة ليل معندهاش مشكله انها تتناك من اي راجل. اصلا بتنسى مين اللي قصادها. طالما هو دكر وعنده زبر يبقى هتهيجه.

    جدي مره كان بايت عندنا. و حصلت مصيبه. ماما كان عدى عليها شهرين على الحال ده. بابا بيحبسها بالليل و بيفضل نايم جنبها. غالبا كان بينيكها وبس. لمدة شهرين و يوميا بسمع صريخ ماما. صريخ جنسي رهيب. مبقتش تعمل حساب اني موجود. انا ابنها اللي فكليه و زبري على اخره. دي عمرها ما طلعت اااه بصوت عالي. كل يوم كانت ماما لازم تعدي على اوضتي. كنت بعمل نفسي مشغول. كانت بتتعمد تبين لحمها اوي. و بابا كان بيلحقها. لحد ما جدو ابو ماما جه بات معانا. و يومها حصلت مصيبه. مصيبه كان لازم ساعتها بابا يلاقي حل فماما قبل ما تفضحه و تفضح نفسها. ماما اتناكت من ابوها. او بالادق الراجل اللي فاكر نفسه انه ابوها. اتناكت منه بعنف بشع. (نلتقى الجزء القادم)

    شاب ينيك اختة - نيك امهات - سكس رومانسي - فيديو سكس اجنبي - سكس حصان - سكس كلاب - تنزيل سكس امهات - سكس حصان - سكس عائلي عربي - سكس ليلة الدخلة - سكس متحرك - صور نيك متحرك - قصص سكس عربي - سكس جديد - صور سكس متحركة - سكس ام وابنها


  • من نشأتها مثيره وانثويه جدا ذات نهديين كبيريين وجسد مفتول ممتلئ بالحم دلوعه جدا تصرفاتها كعاهره اغلب الاحيان تعشق لفت نظر الرجال ترقص بفجور كلامها سكسي نظرتها شهوه أينما نذهب تلفت الانتباه تثير الشهوات اعشقها واشتهيها احب التباهي بجمالها ومحنها هي
    اختي شيرين
    كنت بليله اتجسس عليها قبل النوم واداعب ايري لاقذف شهوتي على اختي هي كانت وقتها تعلم اني اتجسس عليها ولكن لم تكن تشعرني انها تعلم بتلك الليله كانت لا تلبس سوى فستان النوم االقصير وفخديها مكشوفين نهديها يهتزان امامي دون داخلي .
    دخلت تنام انتظرت حتى تأكدت من الوضع اصبح مناسب وبدأت اتجسس على اختي مسلقيه تتكلم على الهاتف مع شاب وتداعب كسها كانت تجيب شهوتها مع شاب على الهاتف معه ايري بداء يقذف وحده على اختي شيرين وبقيت ليالي اتابع اختي وهي تجيب ضهرها على الهاتف مع صديقها
    وكل ليله اشاهد اختي شيرين تداعب كسها وهي تتكلم مع صديقها واقذف شهوتي عدة مرات عليها واتمنى ان الحس كسها وجسدها...
    بيوم كان والدنا خارج المنزل مع زوجته جائتني فكره جلست مع اختي شيرين ومعي كاسين ويسكي قلت لها ..
    انا....شو رأيك نشرب وسكي
    شيرين...اوكه يلا بس بشرط
    انا...شو قبلت شرطك سلفا
    شيرين...بدي اشرب وسكي وارقص
    انا...اتفقنا
    شربنا ويسكي وحسيت اختي بدأت تسكر وانا صرت اشعر بالسكر ...وشغلت الموسيقا يلي تحبها عشان ترقص .
    وبدأت ترقص وانا شعرت ايري ينفجر من شهوتي عليها وهي لابسه روب المنزل دخلت غرفة نوم زوجة ابي أحضرت لها بدلة رقص اخذتها مني ودخلت غرفتها .ولما خرجت من غرفتها.

    سكس حيوانات - تحميل افلام نيك - تحميل سكس مصري - نيك محارم مصري - تنزيل سكس - مقاطع سكس - صور سكس - صور نيك - افلام سكس حيوانات - سكس محارم مصري - قصص سكس محارم
    خرجت اختي شبه عاريه من غرفتها ببدلة رقص تتمايل امامي على أنغام قلبي سحبتني اراقصها وتحسس ايري المنتصب حتى وضعت طيزها على زبي وهي ترقص وبقوه تهز طيزها على ايري شهقت انا وحبست شهقاتي قذفت ضهري داخل ملابسي حتى اتجهت بسرعه غرفتي بدلت ملابسي اغرقت نفسي وايري منتصب بشده وجلست مع اختي شيرين من مفعول الويسكي صارت تصارحني انها تحب ابن خالتنا وجارنا ساكن ومشتاقه له تريد أن تراه ان امنعها وهي تكلمني بدلع ممزوج بمحن انتبهت مكان جلوسها على الكنبه عند كسها سيلانها وصل المقعد وبين فخديها ولا اعلم كيف فعلت هذا مسكت هاتفي واتصلت على احمد حبيب اختي وطلب منه أن يأتي وطلبت من اختي ان تلبس شي غير بدلة الرقص وبدلت بفستان بالكاد يغطي طيزها وكسها وتثيرني متعمده وعندما رن باب المنزل وصل الباب حبيب اختي وجه اختي تغير ورايتها تمسح سيلان كسها وفتحت وأدخلت احمد الصالون مكان جلوسنا
    وبمجرد شاف اختي شيرين.
    عيونه على اختي شيرين كلها شهوه واختي بان السعاده عليها وجلسنا اختي كل حركه يكشف جزء من طيزها .
    تبدل بين قدميها يبان جزء من كسها الزهري من فوق الملابس بأن انتصاب اير احمد على اختي وشربنا ويسكي وقررت أن اخلي الجو قليلا لأختي دخلت الغرفه بمجرد اغلاقي الباب الغرفه ولم ادخل إليها وقفت بمكان اشاهدهم رأيت موقف لا انساه بحياتي اختي شيرين هي جلست بجانب احمد تداعب زبه وشفتاها على شفتيه وهو يداعب كسها الزهري وتقول له حبيبي اشتقت لك وتركتهم ٣ دقايق تقريبا وهم على هذا الحال تحاول اختي أخراج زبه من البنطال هو يقول لها لا عشان اخوكي تقول له اختي شيرين حبيبي بدي تنيكني حميانه موت على ايرك يلا طلع زبك بدي مصه.
    وهو يرفض خوفه مني قررت اخرج لهم اغلقت الباب وتمهلت كي لا اربكهم دخلت الصالون مكان جلوسنا اختي شيرين وجهها احمر وشهوتها فائضه جدا واير احمد منتصب باين من فوق الملابس
    وزدنا مشروب قالت لي اختي وهي سكرانه بدي ارقص لكم شو رأيك ببدلة الرقص...
    فقلت لها لا عشان احمد مش مظبوطه طبعا انا احاول ان امنعها لكن نفسي ترقص لنا ليس ببدلة الرقص وإنما عاريه .
    ووافقت ركضت الغرفه لتلبس بدلتها وخرجت شبه عاريه أمامنا وتمايل لاحمد وتكشف له عن كسها وانا اعمل نفسي غير منتبه فقالت لي اختي كلام فاجئتني واربكتني به
    قالت لي اختي شيرين خلص الثلج عنا نزيل جيب عشان الويسكي وخود راحتك تأخر اذا بدك ههههه.
    لا اعلم كيف توجهت لباب المنزل خرجت ودخلت من باب الحديقه شباك غرفة اختي شيرين مطل على الحديقه ونظرت من الشباك وكانت المفاجئ لي .
    اختي عاريه واحمد فوق اختي يقبل شفتيها وهي تبادله القبلات بكل شهوه
    اختي ....نيكني حبيبي احمد فوت ايرك فتحني يلا ما بدي غيرك يفتح كسي
    احمد..بفتحك حبي بس مش هون ولا هيك تعالي مصي ايري
    مسكت زبه يخرب بيته شو كبير زبه أكبر من ايري بمرتين وتمص زبه بيضاته وهو يلعب بكسها حتى شفته يجيب ضهره بفم اختي وبلعت ضهره مسكت زبه وفوتته بطيزها وصارت تغنج واهاتها تعلو توقف عن نيك اختي احمد ومسكت هاتفها اختي ورنت علي ومن صوت هاتفي علمو اني بالحديقه واحمد ارتبك ورفع ملابسه ونظرت لي اختي من النافذه تبسمت لها وغمزتها ضحكت هيا وفتحت النافذه قالت لي حبيبي احمد مو بس هو مشتهيني وانته كمان قلت لها اكملي انا ساحضر الثلج لما تنتهو خبريني.
    ومشيت وانا مرتبك وايري ينبض بشده
    حتى رن هاتفي وتقول لي اختي شيرين يلا تعال خلصت ووصلت المنزل هي بلباس الحمام عاريه كان احمد نايكها وخجل مني ذهب .
    وهي بالحمام اختي انا اشاهد جسدها العاري حتى انتهت وهي تمشي بقربي باتجاه غرفتها قالت لي كلام انا فقدت وعي
    عندما اصبحت قربي اختي شيرين وهي عاريه بقميص الحمام ...وقفت وقالت .
    اختي ....اي موجوعه كتير كتير اه .
    انا ...شو بيوجعك حياتي .

    قصص نيك - تحميل افلام سكس - صور سكس متحركة - سكس عراقي - سكس سعودي - سكس ام وبنتها - نيك مترجم - افلام سكس لبناني - افلام نيك سكس مصري - سكس كلاب - كلب ينيك بنت - سكس حصان وبنات - احلي سكس حصان
    اختي...طيزي زبه كبير كتير احمد شفته
    انا فقدت السيطره اقتربت من اختي اتحسس نهديها الكبيرين مسكت سحاب بنطالي اخرجت ايري ووضعت يدي على كسها الدافئ اقتربت مني ووضعت ايري بين فخديها وشدت فخديها على ايري وقالت لي خود شهوتك ارتاح وقذفت بين فخدي اختي بقوه رهيبه وهي تقول لي يا ويلي شو نزلت بحياتي ما شفت هيك حدا يجيب كل هاد ودخلت غرفتها ولم اترك مكان من جسد اختي والا لحوسته وقبلته وهي تدلع قالت لي يلا هات ايرك مسكته بيدها وقالت لي شوي شوي فوته ودخل ايري بطيز اختي وانا نيكها وهي تفرك كسها وتقول لي بدي احمد ينيكني كل قليل تقول لي شفت زبه شو كبير أكبر زب اشوفه بحياتي وكنت أستغرب كلام اختي لدرجه شككت فيها ماعلمها بحجم الأيور وكمية ضهري اكثر من غيري اختي كانت لم تتزوج وقتها بعد أن انتهينا من بعضنا انا واختي صمتت تماما ولم اعد استطيع الكلام انا ابدا قالت لي انبسطت ارتاح ايورك يلا لبس ورتب البيت قبل ما يوصل ابوك ...وعادت اتصلت باحمد امامي تلعب بكسها وكلام سكس معه وانا ارتب البيت
    وصل ابي وزوجته دخلو غرفة النوم وسمعت صوت زوجة ابي تقول لابي ليش تنزل بسرعه ضهرك وخرجت الحمام عاريه واضعه يدها على كسها عشان ما يسيل ضهر ابي ايري انتصب دخلت عند اختي قالت لي وهي تداعب ايري .
    اختي ...كيف انبسطت معي اليوم بدك كمان ابسطك بشرط بدي اجيب احمد عندي ساعه انته تحرس باب غرفتي عشان بابا بس يخلص احمد ابسطك كتير شو رأيك.
    وافقت اريد ارى اختي تنتاك معه ودخل احمد من الحديقه لعند اختي وجلست انا أراقب باب غرفة اختي اعلم انها تنتاك حاليا من احمد وجلست معي زوجة ابي واصبت بأرتباك خوفي ان تشعر أن اختي عندها أحد كانت تشرب ويسكي بكثره وفخديها عاريين امامي وخرجت اختي من غرفتها وغمزت لي للمطبخ تبعتها قالت لي بالمطبخ.
    شيرين.....شو يا أزعر انته مثل ما نكتني بدك تنيك زوجة ابوك الهايجه اسمعني ابوك ما يشبعها فرصتك اشبعها احسن ما يجي غيرك يشبعها .
    انا....لا شيرين مش هيك هي جلست معي .يتبع


  • اختي: مسرورة يا شرموطة

    ابنتها: مثلما انتي مسرورة واكثر

    اختي: حين ناكك خالك وادخل ايره في كسك لم الاحظ انكي نزفتي دماء بكارتك!!!! انتي مفتوحة؟؟؟

    ابنتها: لم ترد ان تحرجني مع امها فقالت لها بانها فتحت نفسها قبل اسبوعين هي وصديقتها بأير بلاستيكي،

    سكس حقيقي ، سكس عربي ، سكس محارم ، سكس مترجم ، xnxxx ، سكس مصري ، افلام سكس

    وهنا تدخلت وقلت لهم ان يكفو عن هذه الأسئلة وان نمرح ونشبع رغباتنا دون ان يزعجنا احد ودون اي اعتراضات فالحاجر انكسر بين اختي وابنتها فكانت الموافقة بشرط من اختي ان ينتاكو سويا وان كنت اريد ان تبات ابنتها عندي وننتاك هي من تحضرها وهكذا امضينا النهار حتى المساء دون ملابس طيلت اليوم نمرح وانيكهم سويا كل ساعة تقريبا حتى المساء حين جلسنا قرب الإنترنت دون ملابس طبعا" وهنا كان المخطط لإقناعها بابنها وان تكون بينهم علاقة جنسية وكون الحاجز الجنسي قد كسر بين اختي وابنتها وكون ابنت اختي على علاقة بأخيها مثلما انا واختي وكذلك كما كانت مع خالتي وامي فلما لا تكون مع اختي واولادها فنكون اسرة مشتركة في العلاقة الجنسية فبعد دخولنا الى المواقع الجنسية ومشاهدة الصور اجنسية من كافت الأنواع دخلت الى موقع سميرة المميز واعلمتهم به وبوجود العدد الكبير من زوار هذا الموقع المميز وخاصتا الزوار الذين يكتبون قصصهم واصبحت اطلعهم عل القصص الموجودة في الموقع وجيعها جنسية وكلما اقرأ لهم قصة بعد قصة لاحظت التوتر والهيجان للأثنين من قرائت القصص الجنسية حتى وصلت الى قصتي مع امي ( قصة امي النائمة ) فقلت لهم هنا المفاجئة فقالو لي وما هي المفاجئة فقلت لهم حين انتهي من قرائتها لكم اعلمكم بالمفاجئة الكبرى وباشرت بقرائتها لهم واذا بهم مندهشون من هذا الشاب الذي ينيك امه وهي نائمة ويتلذذ بجسدها وهي تتلذذ بزبر ابنها وكان سؤالهم معقول انه شاب ينيك امه والهيجان يزداد معهم فاختي تلعي بزنبزرها وابنتها تلعب بايري وانا العب بصدر اختي وانا اسرد تفاصيل القصة وعند نهايتها اخبرتهم بانني صاحب هذه الغامرة فكانت المفاجئة حيث اعلمتهم بانني كتبت قصتي مع اختي ومع خالتي ومع ابنت اختي التي حصلت منذ فترة قصيرة فكانت المعارضة لوضعهم في الموقع ولاكنني اطلعتهم عل القصص وهي دون ذكر اسماء وتفاصيل وتحول الحوار عن علاقتي بامي وما كان سبب ذلك وما نوع الشعور بين الولد وامه فاعلمتهم عن هذا الشعور وعن تطوره في هذه العلاقة وكلما تكلمت عن ذلك وعن تفاصيل العلاقة كلما تهيجت اختي اكثر فقلت لها لما لا تجربي ان تنتاكي من ابنك فهو اصبع شاب وايره اصبح ينتصب كالصخر فلما لا تستفيدي منه فقالت بانها بعد سماع قصتي مع امي تحب ان تجرب هذا الشعور بين الولد وامه في المجامعة وكيف يكون شعورها حين يدخل اير ابنها في كسها ولاكنها خائفة من الصدمة والفضيحة لو رفض ابنها لك حنها طلبت منها ان ياتو جميعا لضيافتي وسوف ندبر الأمور لاحقا وهكذا وبعد عدة ايام اختي بي هاتفيا وقالت لي هل لا زلت على وعدك بان تساعدني ان ينيكني ابني فانا منذ ذلك الحين كلما انظر الى ابني يتوجه نظري مباشرة الى ايره وخاصتا حين يستيقظ من نومه وايرة يكاد ان يخرج من البيجاما مما يزيد هياجي عليه فكان الإتفاق على زيارتي في عطله نهاية الأسبوع لإتمام الأمر وهكذا جاء يوم السبت وبعد الظهر وصلت العائلة مجتمعة لضيافتي فجلسنا نتساير ونمزح حتى المساء حين جاء وقت النوم فطلبت من اولاد اختي الولد والبنت ان ينامو في غرفة واحدة ليتسنا للبنت ان تنتاك من اخوها بحرية كون علاقتهم كانت خارجية ويكون سبب لكي ينيك امه بعدها حيث تم الإتفاق مع ابنت اختي على عدة امور فسوف تخبر اخوها حين يدخل ايره في كسها وينيك فيها بانني انيك امه مثلما هو ينيك اخته فهم اخوة ونحن اخوة وتعرض عليه ان ينيك امه وان نتشارك في الجنس الجماعي فحصل ذلك ونجحت ابنت اختي بإقناع اخوها بذلك حين كان في قمت هياجه وفي وقت متفق عليه بيني وبين ابنت اختي حينها كنت انيك اختي في الوضع الدوغي فكانت راكعة على رجليها ويدها وبعد نياكتها من كسها من الخلف فان النساء تستلذ من هذه النياكة برمت صوب فمها ووضتع ايري وافركه على شفاهها وتمصه واصبحت ابيكها من فمها حينها دخلو علينا اولادها وهم بلا ملابس وكانو يتنايكون واذ كان اير ابن اختي ما زال منتصب كالمارد الشامخ فقلت في نفسي المثل اللبناني ( الولد لو بار يطلع ثلثينه للخال ) فدفعته اخته من الخلف باتجاه امه التي كانت تمص ايري وكسها باين من الخلف فتوجه الى كس امه مباشرتا ووضع فمه على كس امه واصبح بدخل لسانه بين اشفارها صعودا" ونزولا" ويداعب *****

    سكس اجنبي ، نيك ، سكس تركي ، سكس صيني ، سكس سعودي ، سكس روسي ، عرب نار ، سكس عراقي ، سكس اغتصاب ، سكس امهات ، سكس كلاب

    ها بلسانه وبعدها وقف خلف امه ووضع ايره على باب كسها من الخلف وادخل ايره في كسها حينها رفعت اختي رأسها نحو وهي تمص ايري فغمزتها فتبسمة لذلك واصبح ابنها ينيكها فمسك اردافها واصبح ينيك بامه يسرع تارة وبطء تارة وكان صدى ارتطام بيظاتهاثناء نياكته لامه تسمع في جميع ارجاء المنزل حتى اخرج ايرة من كسها وبرمها ونيمها على ظهرها واعاد ادخال ايره في كسها ومسك بزازها يلعب بيه ويمصهم وهي مغمضة عينيها من كثرة اللذة وكان انينها ممممممأأأأأأ أأأأأأ أأأأأأأ وحين قال انه سوف يقذف لفت رجليها خلف ظهره وقالت له لا تخرج ايرك من كسي جيب ظهرك داخل كسي دفيني بحليبك وكانت الرعشة المزدزجة بين اختي وابنها في نفس الوقت اختلط ارتعاشهم بصراخهم فارتما فوقها وباسها من فمها فتكمشت بشفته وكانت قبله ولا قبلة العشاق التي استمرت لدقائق حين قالت لي انها لم تشعر بهذا الشعور من قبل فشعورها وهي تنتاك مع ابنها شعور لا مثيل له على الإطلاق فقلت لها يعني انا لم اعد انفع فضحكت وقالت انتم الذ من بعض لكل اير منكم طعمه تختلف عن طعمت الأير الثاني ودون مناقشات بين الأم واولادها اجتمعنا في غرفه واحده ومارسنا الجنس الجماعي على انواعه حتى بزوخ الفجر فكنا نتبادل الأدوار في نياكة اختي وابنتها في جميع الأوضاع وجميع انواع الأشكال وكان اجملها حين نمت على ظهري وطلبت من اختي ان تركب على ايري مثل الحصان وحين التصق صدرها بصدري توجه ابنها من خلفها ودهن طيز امه بمسحوق لزج وادخل ايره في طيزها واصبح ينيكها من طيزها وانا من كسها في نفس الوقت وكانت اختي تقول نيكوني اشبعوني نيك وكنت انا وابن اختي ننيك امه في نفس الوقت حتى قذفت اختي مائها 3 مرات متتاليه وقذفت شهوتي داخل كسها ولاكن ابنها اخرج ايرة من طيز امه وقذف مدافعه على ظهرها وشعرها فارتمينا على السرير بعد نياكة لخمس او ست ساعات ونمنا حتى ظهر اليوم الثاني حيث اعددنا الفطار وبعد شرب القهوة قمنا بجولة اخرى من الجنس الجماعي المتبادل وعند المساء عادوا الى منزل امي حيث يقيمون وكان اتفاقنا باننا نستمر ونتبادل اللقائات في منزلي كلما اراد احدنا ان ينيك او ينتاك وبعد عدة ايام طلبت اختي بالهاتف للإطمئنان عنهم اعلمتني بان ابنها وابنتها الذين يتشاركون نفس الغرفة بانهم باحر الشوق لي وبان ابنها ينيكها كل يوم كما ينيك اخته وتعلمهم اصول النيك والأوضاع المثيرة وهكذا اصبحوا يترددون لزيارتي كل عدة ايام ونمارس الجنس الجماعي ونشبع رغباتنا
    (ميددددددددو الرهيب)


  • انا اكملت من عمري السابعه عشر عاما عندما اكتشفت والدتي ليس بالاحترام المطلوب شرموطه يعني كان يوم حار جدا من ايام القاهره سنه 2005 والدتي اكملت من عمرها 36 عاما ووصف امي شعر اسود ابزاز جميله ( حتا اصدقائي علقوا علي ابزازها لذلك خسرتهم) جسم رائع موخره ساحره ارجل مرمر كسها مش عارف كان اليوم ده حر جدا وكانت لا بسه شورت قصير منزلي و كانت اصغر عمرا من ابي علي الاقل عشر سنوات اعتقد كان جواز سعيد من الناحيه الجنسيه انا لم افكر با امي مطلقا ولكن اصدقائها العاهرات لم يسلموا من نظراتي الثاقيه وكنت بستمني عليهم وانا انظر اللي مجله اخدها من صاحب لي واستمني اكتر من هذا لا يوجد
    في يوم من الايام كان يوجد دراسه وانا لم اذهب لكي انهي المذاكره لاني لما اذاكر بجد بحجه اني في اخر سنه للدراسه الثانويه وكنت اريد الذهاب للجامعه لذلك اخدت احفظ ما اقدر عليه من منهج الدراسه ولكن عقلي مش فاضي مع الحر وانا كنت هايج جنسيا جدا جدا ولذلك ذهبت الي نافذه حجرتي وبصيت الي امراه أ محمود وكانت واحده من خيالات المراهقه الجسيه فكانت جسم جبار جدا من اللحم العربي المصري الاصيل وكانت تعمل في مجال تفصيل الملابس وكانت تجيد التفصيل فكانت ملابسها عباره عن قطعه فنيه مثيره جدا فكانت مرتفعاتها ومنخفضاتها و فتحات الملابس كفيله بتشويشي ما بالك بالمذاكره وجسلت احاول ارضاء نفسي وما احسن صديق لي الا العاده السريه حتي وقت الغذاء عندما سمعت صوت اطارات وصوت الجراج يفتح فنظرت فوجدت المراه التي تدعي والدتي مع شخص اول مره اره اليوم رايت امي وهذا الشباب في حديقه منزلنا من الزعر والخوف مسكت شنطه المدرسه ووضعتها في الخزانه وجلست مكتف ايدي مرعوبا بجوار سرير حجرتي بعيدا عن نظر امي كان بمقدوري سماع اصوات الدور الاول ولا لا احد طلع فوق السلم ففكرت ممكن امشي خلسه واري من هو مع امي بدون ما امي تعرف فنظرت فوجدت امي والرجل الغريب في المطبخ فا كانو في المطبخ ساذهب للباب الخلفي للمنزل دون علم احد وادخل ثانيا اللي المنزل دون علم احد بدون اي ضوضاء نزلت السلم خلسه بدون علم احد وكنت امام حجره نوم والدي عندما سمعت صوت ضحك وتكركره (بصوت عاالي ) قلبي بدا يخفق فقلت هذه هي النهايه فقد مسكوني وكانت الصدمه عندما رايت هذا الشخص المجهول يقبل امي قبله ساخنه جدا ولذلك لم يروني فقد عينهم موجده لكي يروا بعضهم الاخر فقط فذهبت خلسه اللي الباب الخلفي ومنه اللي الباب الامامي فرايت والدتي نائمه والشخص الغريب حاجب مجال الرويه كامله ولكن كان بمقدوري ان اري العريب يقبل ايدي امي وارجلها فقلت اكمل الفيلم اللي اخره ولكن قررت المغادره
    كان الشخص الغريب رجل يدعي هاني وعرفت انه يعمل مع والدتي فوالدتي تعمل رئيس مجلس ادراه شركه كبيره جدا وكانت امي قد زكرت لي هذا الهاني في حوار لها ولم اره شخصيا كان يقبلوا بعض ورايت هاني هذا يرفع الجاكت وخلع لها صدريتها وسمعت امي تقول له اضغط اقوي وكانت هذه اول مره في حياتي اره امي عاريه الصدر فقال لها هاني انها تمتلك ابزاز رائعه جدا جدا وحركت نفسها قليلا عندما رايت هاني يضع الحلمه باكملها في فمه وبسرعه البرق رايت هاني يسقط البنطلون مظهرا علي ما يبدوا قضيب عملاقا جدا فقامت امي بتنويمه علي السرير ومسكت هذا القضيب العملاق جدا ووضهته في فمها واحدت تمصه بتمعن فقال لها هاني فمها سخن جدا وعندما انتهت قام هانب وفك الجيبه ومنها الملبس الداخلي وسحبها اللي السرير وبدا في تقبل قبالات قويه لبزازها وحلامتها واثناء ذلك كان يهي الطريق لقضيبه بايده فوضع 2 صباع داخل كسها واخرجه ووضعه في فمها وقال لها احسن من العسل فقام ونيمها ووضعها في وضع الكلب ووضع قضيبه الهائل بها فصرخت امي صرخه مدويه وقالت له كن لطيفا من فضلك وظل علي ذلك وقت طويل لا يكل ولا يمل وظل يشتم فيها يا شرموطه يا متناكه كسك ضيق نفسي انيكك من زمان اخ علي كسك وان محروق جدا واخيرا اخرج قضيبه ووضعه في فمها وقال لها " مصي عصيرك يا حياتي " وادراها وسالها " هل اتناكي من موخرتك من قبل فردت لا " فقال لها سانيكك اليوم فقالت لا يا هاني مستحيل ما اقدر استحمله بداخلي فقال لها ستفعلي ولكن المره القادمه سادربك وبعدين وضع قضيبه بين بزازها واخير اتي المني فنطرته علي وجها وانا كنت بالخارج مصعوق بل وكنت مثار اثاره ما بعدها اثاره وبعد كده لبسه وناقشه امور العمل فحين انا اتسحبت خارجا وانتظرت بداخل الجراج فحين خروج امي هاني وسمعت ذهابهم فدخلت اللي المنزل وفتشت داخل ملابسها وبدات ممارسه العاده الجنسيه داخل الحجره

    مقاطع سكس زنوج - تنزيل سكس ستات - صور سكس شاكيرا - تنزيل سكس نادية علي - تحميل سكس حريم - اب ينيك بنتة - تنزيل فيلم نيك بنات - صور سكس حورية فرغلي - مقاطع نيك امريكي - تنزيل افلام سكس اخوات - تحميل سكس في الشارع
    وانا امارس العاده السريه وبعد النهايه رايت امراه جارنا تنظر اللي وبعد ذلك ...........................
    انا ما زلت مصدوم من امي وبعدع اسابيع ما زلت اري لها في موخره راي صور لها هي وهاني
    وعند نهايه الصيف كاني قد افرغت ما بداخل خصيتي علي ملابسها الداخليه سكس حيوانات
    وعندما نكون بالخارج كنت انظراللي الرجال وهم ينظرون الي جسمها العلوي او حتي لمحه من جزئها السفلي
    وبامتالكي حجرتي فوق حجره نوم والدي كنت انتظر اللحظه اللتي يمارسه الحب بها وهل يعلم ابي خيانتها له ام لا يعلم
    وانا لم تاتي للي الجراه حتي ان افاتحها في الموضوع اش حال اقول لوالدي فتخليت عن الفكره
    في هذا الوقت لقد كنا نعيش في القاهره فنقلنا المنزل اللي القريه اللي تربت امي بها للاجازه وهناك قابلت احد اعمام والدتي محمود وزوجته فاتن فكانوا عايشن في منزل ذو حديقه ضخمه جدا وبالرغم ان محمود في الستين من عمره ولكن يتعب جدا في الاهتام بحديقته وقد استفدنا جدا منه حيث انه كان يزرع ويعطي لنا جميع الفائض وكان كثيرا جدا قصص سكس
    في احد الايام كنت عائدا من رحله صغيره بالدراجه لشاب كان معي في القريه بعد أن أمضى بضع ساعات مملة في الحقل كنت قد ترك ذهني يهيمن على إلى موضوعي المفضل الجنس طبعا كنت افكر في نساء اكبر مني ولكن عاد التفكير اللي وادتي وبعد ذلك احست بالم في خصيتي وبدءت بالرجوع سريعا الي المنزل وتجولت في هذا المنزل محاول اي شي اخفف به الم خصيتي اي مكان مريح لم اجد وعندما عبرت اللي منزل محمود رايت حديقته العملاقه جالس وكانه ينيك امي لا اعلم هل حقيقي ام من الحراره لا اعلم ولكن شي ما قال لي اقترب واعرف ما يجري حطيت العجله بتاعتي وسط العشب وتسلقت السياج لا اعلم ما كنت متوقع ان اراه وعندما اقتربت سمعت لصوت مما اكد شكوكي

    تابع ايضا مدونات جنسية رائعة ننصحكم بمشاهدتها حصريا عبر العنواين التالية






    تتبع المقالات
    تتبع التعليقات